#مُذكرات_قَلبيہ (١)





أعطنِي طريقةً للتحدث ،
 فأنا كثيرةُ الصمت والعزلة أشاهد العالم من فوق سحابةٍ ساكنة ، 
تتحرك إذاشعرت بولوج عاصفة قريبة ، 
فتهرب إلى سكونٍ آخر في مكانٍ آخر .
  أنظر كثيراً بصدق ، أنظر أكثر بحب ، وأكتب بألم لا أعلم سببه ولا مقياسه . 
  عندما كنت في الثالثة عشر  من عمري ، كان لدي الكثير من الأصدقاء .
  كنت أهوى الناس ،والتعرف عليهم ، لم أخشى يوماً كذبهم ، لأنِ ظننت أنه من غير المعقول أن أجد من يمارس الكذب أمام صادق . 
  كنت أعيش في وسطٍ بريئ ذات أحلامٍ بريئة أقرأ القصص ، أشاهد التلفاز ، أعيد قراءة مجلات الأطفال ثلاث مرات على الأقل ، حتى يصدر العدد الجديد . 
مارست كتابة المذكرات كما كنت أرى ، أمل منها وانتقل لصنع مجلةٍ ما ، أقص الصور ، أرتب الورق ، و ألصق لأخرجها بشكل جميل .  
وفي نهاية الشهر نذهب إلى " المزرعة " نلعب بالرمال والماء وأيضاً الزرع ، والهواء الطلق يداعب وجهي . 
  أصعد إلى قمة التل الرملي ، حافية القدمين  ، وأسير فوق الأحجار وأحلم .  
أطير في حلمي ، أسافر وأتغلب على خيالي وأحلم وأحلم وأحلم وقلبي ينبض بعشقٍ للسماء  .
كبرت ودخلت باب العشرين و بدأ كل شيءٍ يسير في طريق البهتان ، المجلات لم تعد تباع قريباً منا، مذكراتِي اتخذت منعطفاً آخر بعيداً عني ، أحلامي هجرت مضجعي ، المزرعة زارها شبح الموت ، ضعف حبي للسماء ، إلى أن أصبحت هكذا خالية الوفاض ، محملةً بالفراغ غير مبالية لما سيحدث . 
فقط الكتابة لازمتني ، احتضنت ، و شكلت تفاصيل الحزن ، جعلتني ابتعد لأنفرد بها هي فقط ، لأحبها  و أمارس معاها ما أمارسه في كل تفاصيل حياتي ، من فراغ ، أصبحت أكثر جنوناً ، وربما نضجاً لا أدري لكن كل ما أعلمه أنني أصبحت أرى الأشياء بواقع مختلف بهدوءٍ أكثر وابتعادٍ أكثر ، من الذي كان يظن أنني سأغرق في الشاي الأخضر ، من الذي كان يظن أنني سأبحر في البابونج ، من الذي كان يظن أنني سأكتب و سيحب الناس ما أكتب لا أحد ، حتى أنا لم تقع ظنوني في ذلك الأمر ، لم أكن لأحلم في ذلك فقد كانت أقصى أمنياتي كتابة روايةٍ متكاملة ولازال الأمر عالقاً بين قلبي وبؤرة عقلي .
 ربما عمري يبدو أصغر من بهت أو خيبة ، أو قلمٍ حزين ، لكن قليلٌ من النضوج لن يضعف قلبي أبداً ، ولن يجعل مطالبي أكبر من كوب شاي أو بابونج ، وهذا ماأحتاجه الآن  !!! .

#مُذكرات_قَلبيہ 
 #أماني_الصالح

تعليقات

  1. هالكلام يجسد واقعك؟ ام خيال شخص شاركتيه معنا لانو معبر جدا عن واقع كثير مع انو مؤلم لكن جميل باسلوبك

    ردحذف

إرسال تعليق

المشاركات الشائعة من هذه المدونة

بكاءٌ صامت ..

أقصوصة #١ : صديقين

حب أعمى ..