الثلاثاء، 23 أغسطس، 2016

مجبرةٌ عليك ..

لستُ مجبرةً على الركوع 
في صفوف العَاشقين .
من يرتدون الحزن بوصفٍ أليم .
لست مجبرةً على الإنتظار
وتوسل القَدر بما هو سَليم .
لست مجبرةً على تلك الدموع
ولا الإنطواء وارتشاف الأنين .
لست مجبرةً على الهروب
ولا اكفاف دمعي في كل حين .
لست مجبرةً على الحب
ولا تعتيم الطريق القويم .
لستُ مجبرةً على شيء
سواك ، فوالله فيك جميعهم
شيءٌ عظيم .

#أماني_الصالح

هناك تعليق واحد: