الخميس، 13 نوفمبر، 2014

أحِبهُم ،،

-

أتذكر أولى لحظات اللقاء ،،
يغمرني وجع ذو غصة مبكية
تنهال الخيبة علي في كل يومٍ وتزداد
وعقلي ينادي بالأعذار ،،
أحبهم فما لي أي سبيل تحت حكم الأقدار،،
أحبهم وجنتي تحولت لجحيم،،
مالي سوى عذرٍ أردده ورى ،،
فـأني أنا الموجوعة المتلذذة
بأسم الحب ،،
أحبهم وقلبي تعلقٍ لهم ،،
آحبهم ومازلت أبكي لذلك ،،
أحبهم وبآيات الإله أفقدهم ،،
ومالي سوى الصبر ،،
وقلبي غير الصبر لا يرتجي ،،!

لِـ #أماني_الصالح

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

مُتلازِمة الأنَا ..

أفتح عيني كل صبيحة ، لأدرك ذلك المعنى المعتاد علي إدراكه ، فأتعايش معه كجنونٍ مرسوم وغصنٍ مكسور لأضبط متلازمة الأنا في داخلي .. فأنا العنق...