الخميس، 28 يوليو، 2016

عقدة .

لا أنكِر كوني أصاحب لذة الوحدة
في بعض الأحيان لكن ..

يبقى شعور الوجود يزاحِم نبضي
بإستمرارٍ يؤرق سكون وحدتِي ..

كنت قد عايشت أجمل عقدة في حياتي ،
وأظن أن جمالية عقدتي قد بدأت بالتحلل .

قداسة الموضوع لا تكمن في أن حياتي قد اتخذت
اطاراً جديداً للتحدث ، للعيش والغناء ، 

لا بل تكمن في قواعد هذه العقدة ، وها قد بدأت تفقد شدتها .

إذاً أين الإدراك هُنا ؟
يكمن الإدراك في مدى الحيرة التي
ستجعلني أحمي عقدتي أو التبعثر ..

#أماني_الصالح

فراغً لعين ..

حالةُ إستياء شقت طريقها نحوي
أصبحت لا أرغب بالنوم ، أرغب بالحياة
بالممات الناقص ، أأكل و أشرب ، اتنفس ، لأرهق عقلي فقط .
لأنغمس في الفراغ فقط ، ادعي القوة
وكل ما في داخلي ضعيف
يريد البكاء ، رغبة
في أن يكون شيئاً ، يصدر صوتاً
يطبقاً قراراً ، يفعل فعلاً .
لاشيء ، صدقاً لاشيء
حديث ، حديث ، حديث
يتبعه فراغ لعين
ليت الدنيا تتوقف لحظة
تعيد ترتيب كل شيء
ثم تستمر للتهلكة ..
حديث وحديث وحديث
وأخيراً فراغٌ في أمره لعين ...
#أماني_الصالح

الخميس، 21 يوليو، 2016

أحِبك كَثيراً

آآهه لو تدرك ، أن تراتِيلي تزدادُ إنفتاناً بك . في كل ليلةٍ أغفو بها على وسادة أحلامي آراك ... كالغيم ، تطفو فوق سمائي تبتسم في شجاعة ، تنظر بهيام كبير وشوقٍ حميم تنادي : حبِيبَتي أقبِلي وأنا ، أهم بالإقبال عليك أحاوِل الطيران ، كي أتمسك بك كي أتوسد ذراعيك كي أتدفئ بِك ولأكتُبك في قبلاتي ولتمطرني أنت بك لأحبك أكثر وأصوغك أكثر لأنونِك أكثر لأنهك بِك وأتلاشى عليك " نبض قلبي أنت ، كالحُلم يسري بين ذاكرتي و دقَاتي أحِبك كثيراً ، أكثَر من الدنيا. كثيراً ، كثيراً بصوتٍ مبحوح كثيراً "

#أماني_الصالح